تنظيم الوقت و عدم الإدمان على وسائل التواصل الاجتماعي

1

تنظيم الوقت و عدم الإدمان عن وسائل التواصل الاجتماعي

تنظيم الوقت يُعد من الأساليب التي تجعل الأشخاص أكثر نجاحاََ في حياتهم و كيف لا و أغلب الشخصيات العالمية و أغناها هي التي تقوم بضبط وقتها و تحديد فترة من الزمن لكل فعل أو عمل , و بالتالي تجد عند الشخص المنظم عدة ميزات و لعل أبرزها هي راحته النفسية و الجسدية أيضا و لهذا قررنا على مجلة عشاق سوريا القيام بطرح هذا الموضوع  المهم . 

إدمان وسائل التواصل الإجتماعي : 

لم تكن سابقا أو قبل فترة من الزمن هذه النوعية من الإدمان , لكن بعد ظهور الهواتف الذكية و تطور التكنولوجيا و استباحة الانترنت لكل الفئات العمرية أصبح هناك نوع من الإدمان على وسائل التواصل الإجتماعي و قد تجد الشخص يبقى على هذه المواقع لمدة تصل إلى 80 بالمئة من يومه الكامل و هذا رقم خطير جدا و له عدو مضاعفات .

التأثيرات الثلاثة الخطيرة :

  1. التأثيرات الصحية : إنخفاض مستوى النظر و الذكاء عند الأشخاص خاصة عند المراهقين و الشباب .
  2. التاثيرات النفسية : الانعزال على المُجتمع الخارجي و البقاء في المواقع الإفتراضية وهذا يولد عند الشخص عدة عقد نفسية و لعل من أبرزها هي كون الشخص المدمن غير قادر على التواصل مع الأخرين أو الإجتماع بهم . 
  3. التأثيرات الجنسية : بَعد الإدمان على وسائل التواصل الإجتماعي ظهرت مشاكل أخرى مثل الإستغلالات الجنسية و تكوين العلاقات الإفتراضية و ظهور الكبت الجنسي . 

تعد هذه النقطا الثلاثة أبرز التأثيرات التي من الممكن ان تتسبب فيها مواقع التواصل و التي يمكن تجنبها بـ تنظيم الوقت الخاص بنا و عدم جعل هذه المواقع أساسية في حياتنا . 

تنظيم الوقت و أبرز الأساليب و الخطوات التي يمكن تتبعها : 

  • الخطوة الأولى  لـ تنظيم الوقت : 

من الطبيعي أن تكون في بيتك أو على مكتبك صورة التقويم للسنة , و هذا يعني أنه من اللازم أن تكون عندك أيضا إستعمال زمان يتم ضبطه و فق قدرتك عن العمل و طبيعة ما تقوم به , و التنويع فيه و إدخال بعض الميزات لكي لا تمل ذلك الإستعمال و لا تعتمد عليه , مع تحديد فترات الراحة و العمل و الترفيه و القراءة .

  • تنظيم وقت التعامل مع تكنولوجيا المعلومات : 

لابد من تخصيص وقت فرعي لاستعمال وسائل السوشيال ميديا , و لايجب أن تصل أكثر من ساعتين في اليوم , و ينصح أن تكون المدة هي 45 دقيقة في اليوم وفق عدة مراكز خبيرة في هذا المجال . 

  • استثمار الوقت بالقراءة :

أبرز ما يجعل ثقافتك تتطور و ذهنك يكسب المزيد من المعرفة هي تلك الميزة التي تحفزك للقراءة , وهنا ننصح أيضا بجعل يومك لايفوت و أنت لم تخصص فيه وقت للقراءة , ( قراءة الكتب التي تنتمي إلى نفس المجال الذي تحبه  و أحيانا تختلف عنه لاكتساب المزيد من الثقافة ) .

  • ممارسة الرياضة : 

طبعا في تنظيم الوقت تدخل الرياضة أيضا , و حتى لو لم تكن مشتركا في صالات رياضية لابد أن تخصص أياما من أسبوعك و ينصح أن تكون ثلاثة ايام في الأسبوع كحد أدنى للقيام بالرياضة خاصة الجري .

  • تخصيص بعض الأوقات في الأسبوع للعلاقات الإجتماعية و الإبتعاد عن السوشيال ميديا :

من الجيد أن تكون لك  علاقات خاصة في المجتمع و صداقات تجعلك إنسان إجتماعي و تحس بالرفاهية النفسية و بالتالي الإبتعاد عن إدمان المواقع المختلفة حلها الأمثل هي علاقاتك الإجتماعية أيضاََ . 

بعض مميزات تنظيم الوقت على الفرد : 

  1. القوة الجسدية و الصحة الجيدة .
  2. العمل المتقن .
  3. الراحة النفسية .
  4. الأداء العالي و النشاط اليومي الواضح . 
  5. إنسان منظم و إجتماعي .
  6. إكتساب المزيد من الوقت و استثماره .
  7. الوصول إلى الأهداف بأسرع وقت ممكن و تحقيها .

أخيرا : 

يعد تنظيم الوقت أمرا إلزاميا على كل فرد لو اراد تحقيق أهدافه المُستقبلية و الإبتعاد عن ادمان مختلف الإبتكارات التكنولوجية التي تعد سيفا ذو حدين , و بالطبع إذا تم تطبيق النقاط التي تم ذكرها في هذه المقالة أكيد سوف تُحس بتغيير أكيد في حياتك , إذاََ لا تقرأ و تمر بل حاول التطبيق من الأن ماذا تنتظر . 

© جميع الحقوق محفوظة | موقع عُشاق سوريا |

تعليق 1
  1. مايا يقول

    رقم ٢ هي اكتر شي✋

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.