زومبي قصة قائد إسلامي في البرازيل كما لم تعرفها من قبل

0

زومبي قصة قائد إسلامي كما لم تعرفها من قبل

زومبي أو الزمبي غالبا هي كلمة سوف توحي لك إلى الأفلام الهوليودية و التي تعني الأشخاص الشبه أحياء و الذي يأكلون دم البشرون و يتكاثرون بعضتهم لإنسان طبيعي و الذي بدوره يتحول إلى منسوخ إلى زومبي , حسنا ََ هذا ما تعرفه عن هذه الكلمة , لكن على مجلة عشاق سوريا أتينا لكم بقصة قائد إسلامي أفريقي يعد من رموز الثورة البرازلية . 

دردش مع أصدقائك في دردشة عشاق سوريا من هنا .

السود أو العبيد بين القرن 16 إلى القرن 19 : 

  • توضيح : 

بالطبع هنا لن نحدث عن البرازيل فقط بل سوف نتحدث عن العالم أجمعه و سياسته العنصرية التي كانت تستعمل خلال هذه الفترة , بحيث أن أزهى تجارة كانت متواجد في هذه القرون هي تجارة الرقيق أو ما يسمى بالعبيد و كان العبيد دائما هم الأشخاص السود و الذي يتم جلبهم من أفريقيا من طرف الأروبيين للقيام بأعمال مختلفة في المزارع أو في البُنيان و غيرها . 

  • الحياة القاسيىة للسود : 

طبعا خلال هذه الفترة عاش السود حياتا قاسية بحيث ظهرت في هذه المرحلة وسيلة تسمى باصطياط العبيد , بحيث يتم وكلاء في أفريقيا بالبحيث عن القرية و مداهمتها و سرقة فيها الأشخاص و تغليلهم و إرسالهم إلى السواح و التي بدورها توجد بواخر مختلفة تنتظرهم لأخذهم إلى مكان العمل إما أروبا أو أمريكا الشمالية أو غيرها . 

الأسوأ من هذا أن المعاملة هي قاسية جدا بحيث أن نسبة الوصول لهؤلاء تصل غلى 60 و أحيانا 30 بالمئة و الباقي يلقى حتفه بسبب سوء التغذية و المعاملة من طرف السيد الأبيض . 

هل تتخيل هذا ؟ 

ظهور الظاهرة جانجا زومبي القائد الإسلامي العظيم في البرازيل : 

  • الميلاد : 

خلال منتصف القرن السادس عشر و بالضبط 1655 م وُلد القائد الإسلامي جانجا زومبي ( هناك إختلاف في تأريخ ميلاد هذا القائد ) , و كان ميلاده في مدينة بالميراس البرازلية و التي كانت مليئة بالأفرو برازيل و كانت هناك عدة مستعمرات لهذا الجنس الأفريقي إلا أن المداهمة البرتغالية كانت دائمة عليهم و دائما يعتبرونهم العبيد . 

  • ظهور القائد جانجا زومبي : 

بعد عدة خلافات بين زومبي و عمه الذي كان يرأس قبيلته في ذلك الوقت وخاصة المعاهدة التي وقعها مع البرتغاليين جعلت من القائد الإسلامي أول ثوراته ضد عمه و إنقلب عليه ليبدأ في ترأس هذه الجماعة الأفرو برازيلية في البرازيل و لتب{ا ثورته و مده الإسلامي على أقصى مدى و بدأ البُرتغال في محاربته دائما . 

قاطعوا اللقاحات من الحملات التي تعاني منها وسائل التواصل الإجتماعي

  • سنوات الحرب و أزهى أيام بالميراس : 

في عهدة زومبي كانت بالميراس تزهى بأفضل أيامها بحيث أن القائد الإسلامي حررها من البرتغاليين و حاربهم لمدة وصلت لأكثر من 16 سنة رغم قوة البرتغال العسكرية إلا أن جانجا وصل إلى أكثر من 20 موقعا , و بعدها أضعفت بالميراس و تم إسقاطها و مع ذلك ظلت سيط المقاومة جارية من طرف القائد المُسلم . 

  • قتل جانجا زومبي الوحشي : 

بعد حرب طالت لمدة 16 سنة إستطاع البُرتغال القبض على القائد الإسلامي بعد خيانة من طرف أصحابه الذي هدد بالموت , و قطع رأس جانجا و أعضاؤه التناسلية و بدأ التسكع به في شوارع بالميراس لتوضيح و تخويف الشعب المقاوم حينها . 

  • تمثال جانجا في البرازيل لحد الأن : 

تعد هذه الصورة حقيقية و من البرازيل بحيث لازال تمثال هذا المقاوم موجودا إلى حد الأن : 

تمثال جانجا زومبي في البرازيل لحد الأن
تمثال جانجا زومبي في البرازيل لحد الأن

التدوين و كيف تبدأ فيه بـ 0 دولار

أخيرا : 

هنا إنتهت قصة جانجا زومبي القائد المسلم الذي قام بتنوير الكثير و الكثير من الأشخاص في البرازيل بالدين الإسلامي و المقاومة الحقة , و للعلم لازال هناك من يحتفل بيوم الوعي الأفرو-برازيليمن في 20 من تشرين الثاني , إذا هل كنت تعلم بوجود هذا القائد الإسلامي , لاتنسى مشاركتنا بتعليقاتك .

 

شاهد أيضا :

بيع الأعضاء و المنظمات الدولية خلف الشاشات ‘ خطير ‘

الزوج الصالح أهم الصفات التي يجب أن تتوفر فيه

 

© جميع الحقوق محفوظة | موقع عُشاق سوريا |

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.