المواد الإباحية تنتشر بسبب بعض وسائل التواصل

0

المواد الإباحية تنتشر بسبب بعض وسائل التواصل

المواد الإباحية التي أصبحت تنتشر بكثرة في الاونة الأخيرة خاصة بين الفئات الشبابية و أصبح الإدمان عليها أمرا شائعا و ليس غريبا عن المجتمعات كما في السابق , لكن قد تتسائل لما انتشرت هذه المواد اللاأخلاقية بكثرة خاصة في عصرنا الحالي الذي نعيشه , و هذا ما سوف نتعرف عليه حصريا على مجلة عشاق سوريا . 

يمكنك الدخول و الإستمتاع بأفضل غرف الدردشة من هنا . 

ما هي المواد الإباحية ؟ 

  • توضيح : 

تعد للمواد الاباحية عدة مصطلحات أخرى و منها نستنتج عدة إجابات عن هذا الموضوع و منها ( المواد الجنسية , المواد اللاأخلاقية , المواد الفاضحة , المواد السكسية إلى أخره من المصطلحات …) , و بالتالي نسنتنتج أن لهذا الموضوع تعريف واحد و بسيط أنه كل شيء يهتم بالإباحية و الأمور الجنسية بشكل عام هي مادة لا أخلاقية دون الدخول في أي تفاصيل . 

عيد الحب و زمن وسائل التواصل الإجتماعي

عدة أسئلة حول الموضوع مع إجاباتها : 

  • ما هو السبب الذي جعل هذه المواد اللاأخلاقية تنتشر ؟ 

الإجابة : بكل وضوح أبرز وسيلة ساهمت في انتشار هذه المواد الإباحية هي الانترنت عامة التي أصبحت مباحة للجميع دون استثناء و خاصة وسائل السوشيال ميديا التي تعطي عدة أفكار جنسية بفضل عدة صفحات مختلفة عليها . 

قاطعوا اللقاحات من الحملات التي تعاني منها وسائل التواصل الإجتماعي

ستايلر منصة جديدة لتسوق سهل و أفضل تعرف عليها حصرياََ

  • هل هناك أي رقابة من طرف وسائل السوشيال ميديا على هذه المواد الإباحية ؟ 

الإجابة : بكل وضوح وسائل التواصل الإجتماعي خاصة الواتساب  لا تقوم بوضع رقابة على هذه المواد مما ساعدها على تفشيها بكل سهولة خاصة هي أحد الوسائل الأهم للحصول على عدد كبير من المشاهدين و المتابعين بفضل الأعداد الكبيرة من المستخدمين لهذه الوسيلة  . 

المحادثة الإباحية بين الحقيقة و الخيال

  • هل هناك دول تقوم بوضع رقابة على المواد الجنسية ؟ 

الإجابة : بالطبع هناك العديد من الدول التي تقوم بوضع رقابة عن المواقع الإباحية و نذكر منها إيران و كوريا الشمالية و الصين و غيرها من الدول التي تقوم بحجب هذه المواد الفاضحة . 

  • هل للمواد الإباحية أي تأثير على الإنسان بشكل عام ؟ 

الإجابة : بطبيعة الحال فلهذه المواد عدة تأثيرات مختلفة على الإنسان منها الصحية و النفسية و الإجتماعية لذا ينصح بتجنبها أو حجبها و يمكنك قراءة هذه المقالة – المواقع الاباحية و طريقة الإبتعاد عنها تطبيقيا و نفسيا

أخيرا : 

لا يختلف إثنين على أن المواد الإباحية أصبحت تنتشر بكثرة و بشدة , إلا أنه من الممكن الإبتعاد عنها بطبيعة الحال كلما حاولنا ذلك و ممارسة حياتنا الشخصية بكل طبيعية دون المحاولة لكبت أفكارنا و أنفسنا في مثل هذه الأمور التي لا نأخذ منها إلا المضرات  .

شاهد أيضا : 

ممارسة الرياضة و كيف أتعود عليها بكل بساطة

تطبيقات تساعدك على ممارسة الرياضة بطريقة أفضل

© جميع الحقوق محفوظة | موقع عُشاق سوريا |

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.